مركز تطوير الأعمال يشارك في 5 مؤتمرات عالمية

شارك مركز تطوير الاعمال في 5 مؤتمرات عالمة استهلها في مؤتمر ميداويك برشلونا لعام 2017 UfM Conference MedaWeek Barcelona 2017، ومؤتمر الشباب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا The Youth Employment Stream of the ‘Evidence Symposium on Adolescents and Youth in MENA’ .
كذلك مركز تطوير الاعمال في المؤتمر الإقليمي لحقوق المرأة في القاهرة  Euro-Med Women's Rights Conference in Cairo ، "منتدى دور المرأة في أهداف التنمية المستدامة" في اسطنبول لمناقشة مبادرات تمكين المرأة وتماسكها الاجتماعي في الأردن “The Role of Women in Sustainable Development Goals” Forum in Istanbul to discuss BDC’s women empowerment and social cohesion initiatives in Jordan، المنتدى العالمي لرواد الأعمال الشباب في سلطنة عُمان لأول مرة في السلطنة
وشهدت المؤتمرات حضورا ومشاركة خبراء من مؤسسات التعليم العالي ورياديي الأعمال ومؤسسات الابداع والابتكار من مختلف ارجاء العالم للمشاركة بأفضل الممارسات العالمية في ريادة الأعمال والوصول بأفكار مبتكرة لتطوير البرامج الريادية للمؤسسات العالمية.
ومثل الرئيس التنفيذي لمركز تطوير الأعمال نايف استيتية بالمؤتمرات حيث عرض تجربة المركز منذ تأسيسه عام 2004 في دعم رياديي الأعمال من خلال مبادرات نفذت بالشراكة مع جهات مانحة محلية وعالمية
وتحدث استيتية، في مؤتمر ميداويك برشلونا لعام 2017  عن "قوة التنوع"، وعرض فرصة لدول حوض البحر الأبيض المتوسط لتحسين التعاون والعمل عبر الحدود نحو تعزيز القدرة التنافسية مع استغلال التنوع الإقليمي المتوفر.
كما قدم استيتيه، تعريف بالأعمال والبرامج الريادية والمهنية كأفضل الممارسات في مسار توظيف الشباب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وجمع المؤتمر الشباب وصانعي السياسات والباحثين والممارسين والمانحين لتقديم أدلة رئيسية على التحدي الذي يواجه عمالة الشباب وفعالية سياسات سوق العمل النشطة في المنطقة مع التركيز بوجه خاص على الشباب من النساء والرجال الريفيين في الأردن والمنطقة.
وقدم مجلس التنمية في القاهرة عرضا عن المشاركة الاقتصادية بعنوان عوائق أمام وصول المرأة على قدم المساواة إلى سوق العمل .
وفي تركيا ركز المنتدى الذي انعقد في اسطنبول، على مناقشة التحديات والمبادرات المتعلقة بأربعة أهداف رئيسية للتنمية المستدامة وصلاتها بالمساواة بين الجنسين. وبهذه المناسبة أكد استيتيه على دور "تطوير الاعمال" و الجهود الجارية التي تشمل اللاجئين الأردنيين والسوريين الذين أثبتوا فعاليتهم في تعزيز التنمية المستدامة والتماسك الاجتماعي في المجتمعات المضيفة، فضلا عن التغلب على القوالب النمطية المتعلقة بالجنسين بمشاركة المرأة في سوق العمل  .
وتمشيا مع الاتفاقيات الدولية مع الاردن خلال مؤتر لندن ، يهدف المشروع إلى وضع استراتيجية ذات شقين. وتهدف إلى تزويد اللاجئين السوريين بإجازات عمل فريدة من نوعها لتحسين القطاع المهني والمساهمة في الشركات الأردنية للاستفادة من اتفاقية التجارة الأوروبية الجديدة. وفي الوقت نفسه تستثمر في تطوير المهارات الفنية والتوظيفية للأردنيين للمساعدة في الحد من البطالة في المملكة.
وفي جلسة نقاشية خلال المنتدى العالمي لرواد الأعمال الشباب في سلطنة عُمان ترأسها استيتية حيث كان المنتدى حيث افتتحه الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية
كما ترأس الجلسة نقاشية في اليوم الثاني استيتيه بحضور عدد من المشاركين بالمملكة وحاضر بها  الدكتور أدهم آل سعيد من سلطنة عمان. وتم التطرق لأهم الأفكار والممارسات الدولية في عالم ريادة الأعمال، وكيفية ربطها باحتياجات السوق العماني؛ وذلك من أجل تحفيز الشباب على طرح أفكار وأساليب تنافس الكثير من المشاريع العالمية الرائدة.
 ومركز تطوير الأعمال غير ربحي يساهم في التنمية الاقتصادية من خلال تصميم وتنفيذ البرامج التنموية التي تهدف إلى خلق فرص عمل للأردنيين وبث روح الريادة وزيادة تنافسية الشركات الصغيرة والمتوسطة. كما يقوم المركز بإدارة العديد من مشاريع التنمية الاقتصادية لعدد من الجهات الحكومية والجهات المانحة.